الأمم المتحدة: (11.7) مليون شخص بحاجة للمساعدة في سوريا

جُرف نيوز | وكالات

دعت المستشارة الإنسانية لمبعوث الأمم المتحدة لسوريا، نجاة رشدي، الدول الأعضاء لدعم الأولويات الإنسانية العاجلة للأمم المتحدة. لافتةً إلى أن ما يقدر بنحو (11.7) مليون شخص يحتاجون الآن إلى المساعدة على نطاق سوريا ككل، “من بينهم 5 ملايين في حاجة ملحة إلى المعونة”.

وقالت رشدي خلال اجتماع فريق العمل الإنساني التابع لمجموعة دعم سوريا الدولية أمس (الخميس)، إن تصاعد العنف اليومي في شمال غرب سوريا ما زال مستمراً، مما نتج عنه افتقار حوالي (3) ملايين مدني إلى الحماية فأصبحوا يواجهون “ظروفا إنسانية متدهورة”.

وتطرقت رشدي إلى أوضاع النازحين في مخيم الهول شمال شرق سوريا، حيث كررت دعوة اليونسيف إلى ضرورة تحسين وصول المساعدات الإنسانية للأطفال الذين يواجهون مستقبلاً غامضاً في المخيم وفي أجزاء أخرى من سوريا.

كما أوردت معلومات عن “الظروف المزرية في مخيم الركبان” جنوب شرق سوريا، وبحسب قولها إن حوالي (16) ألفاً و(600) شخص قد غادروا الركبان، بينما بقي فيه حوالي (25) ألفاً ممن يحتاجون إلى المساعدة الإنسانية والحماية.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق