غارة إسرائيلية تضرب مصنع صواريخ بريف حماة

النظام السوري يعترف بالغارة: أسفرت عن مقتل جنديين وخسائر مادية

جُرف نيوز | متابعات

شن الطيران الإسرائيلي صباح اليوم غارة على موقع عسكري للنظام السوري قرب مدينة مصياف في ريف حماة.

وقالت مصادر إعلامية في النظام السوري إن الغارة الإسرائيلية أسفرت عن مقتل جنديين وخسائر مادية، فيما اعترفت وكالة أنباء النظام “سانا” أنّ إسرائيل قصفت الموقع العسكري قرب مصياف من الأجواء اللبنانية.

ويبعد الموقع الذي استهدفته الطائرات الإسرائيلية حولي 70 كيلومتراً عن قاعدة حميميم العسكرية الروسية.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً تُظهر النيران مشتعلة في المنشأة، مشيرين إلى أنّها “مركـز الطلائع” التابـع للبحـوث العلميـة.

وجاء في بيان “القيادة العامة” لجيش النظام نشرته وكالة أنباء النظام “سانا” أن الطيران الإسرائيلي قام، فجر الخميس، بإطلاق عدة صواريخ من الأجواء اللبنانية استهدفت موقعا عسكرياً سورياً بالقرب من مصياف بريف حماة، وأن الهجوم أسفر عن مقتل جنديين ووقوع خسائر مادية في الموقع”.

من جهتها قالت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية نقلاً عن وسائل إعلام أجنبية إنّ غارات جوية إسرائيلية استهدفت منشأة سورية تُستخدم لتطوير الأسلحة الكيميائية بالقرب من مصياف في ريف حماة الغربي فجر اليوم”، فيما أفادت وسائل أعلام عربية “خليجية” أن الغارة الإسرائيلية استهدفت مركزاً لصناعة الصواريخ والأسلحة الكيمياوية التي تُنقل لـ”حزب الله” عادة.

وأكدت ذلك “القناة الأولى الإسرائيلية” حيث قالت في نشرتها “إن إسرائيل قصفت مصنعاً لإنتاج الصواريخ البعيدة المدى في منطقة مصياف السورية في حماة”.

وتتزامن الغارة الإسرائيلية مع أضخم مناورة عسكرية منذ 19 عام يقوم بها الجيش الإسرائيلي في شمال الأراضي الفلسطينية المحتلة، وكان بدأ بها الثلاثاء الماضي بمشاركة 20 فرقة عسكرية بهدف “الوقوف على الجاهزية العسكرية لمواجهة حرب واسعة قد تندلع ضد حزب الله اللبناني” بحسب بيان الجيش الإسرائيلي.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. احمد الشمري يقول

    وتستمر المسرحية والان لم ندرك جميعا كم جزء تكون هذا المسرحية لكن كل ما على المشاهد ترقب المسرحية مشوقة جدا سيكون المسخرة فيها المسلمون

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق