فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية يبدأ مهمته في تحديد المسؤولين عن الهجمات الكيميائية في سوريا

جُرف نيوز | وكالات

بدأ فريق تابع لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية “OPCW” عمله في تحديد مرتكبي الهجمات بالأسلحة الكيميائية في سوريا، حسب ما نقلت وكالة ”فرانس برس“ اليوم (الجمعة) عن مسؤول في المنظمة.

وقال المدير العام للمنظمة فرناندو أرياس في بيان، إن الفريق ”بدأ عمله بتحديد منفذي الهجمات بالأسلحة الكيميائية“ في سوريا، وأضاف أن أعضاءه سيتمكنون من الإبلاغ عن جميع المعلومات ذات الصلة بمنشأ تلك الأسلحة.

ولم يقدم أرياس معلومات عن الأنشطة الأولية للفريق، لكنه أشار إلى أن الخبراء قادرون على التحقيق في هجمات تعود إلى عام 2013. وقال إن الفريق الذي سيضم (9) أو (10) أشخاص، هو فريق ”صغير لكنه قوي جداً“.

وكان النظام السوري قد رفض منح تأشيرات سفر لأعضاء فريق التحقيق، ومنعهم من الوصول إلى أية معلومات سرية تتعلق بالملف الكيميائي في سوريا. كما اتهمت روسيا منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بـ“التسييس المتواصل“، لدى إعلان المنظمة عزمها إرسال الفريق إلى سوريا.

ودفع الهجوم بالسلاح الكيماوي على دوما العام الفائت كلاً من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا إلى شن هجوم عسكري ضد مواقع تابعة لنظام الأسد في سوريا. وتُحمل منظمة ”هيومن رايتس ووتش“، نظام الأسد، المسؤولية عن هجمات بالكيماوي أودت بحياة المئات من المدنيين في سوريا.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق