نظام الأسد يرفض الاعتراف أو التعاون مع فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية

جُرف نيوز | وكالات

قال مسؤول كبير في منظمة الأسلحة الكيميائية إن النظام السوري رفض وصول فريق التحقيق الخاص بالمنظمة الذي تم تشكيله مؤخراً، لتحديد منفذي الهجمات بالأسلحة الكيميائية في سوريا.

وحسب تصريحات نقلتها وكالة ”رويترز“ عن رئيس المنظمة فيرناندو أرياس، فإن ”سوريا رفضت الاعتراف بقرار صوتت عليه الدول الأعضاء في المنظمة، لإنشاء فريق يحدد هوية منفذي الهجمات بالأسلحة الكيميائية، أو التعامل مع أعضاء الفريق“.

وأضاف أرياس، أن نائب وزير خارجية النظام فيصل المقداد، أبلغ المنظمة في رسالتين بتاريخي 9 و14 أيار/مايو، بقرار النظام عدم منح تأشيرات سفر لأعضاء فريق التحقيق من خبراء قانونيين وفنيين عاملين، ومنعهم من الوصول إلى أي معلومات سرية تتعلق بالملف الكيميائي في سوريا.

وكان فريق تحقيق مشترك بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، قد خلص في وقت سابق إلى أن قوات النظام استخدمت غاز السارين، والبراميل المتفجرة المحظورة ضد المدنيين في عدد من مناطق سيطرة المعارضة في سوريا.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه