السودان.. (30) قتيلاً في فض اعتصام الخرطوم

جُرف نيوز | وكالات

ارتفعت حصيلة قتلى فض الاعتصام في العاصمة السودانية الخرطوم اليوم (الإثنين) إلى أكثر من (30) قتيلاً، بحسب ما قالت لجنة أطباء السودان المركزية المعارضة، وذلك في أسوأ أعمال عنف منذ الإطاحة بحكم الرئيس عمر البشير في نيسان/ أبريل الماضي.

وقال تحالف “قوى إعلان الحرية والتغيير” في بيانات متتالية منذ الصباح إن المجلس العسكري الانتقالي “غدر فجر اليوم بالآلاف من المعتصمات والمعتصمين من أبناء وبنات شعبنا الثوار بمحيط القيادة العامة للجيش، مطلقاً الرصاص بسخاء حقود”.

ودعا التحالف إلى إقامة متاريس في كل الشوارع بالعاصمة والأقاليم، والخروج في مسيرات سلمية ومواكب بالأحياء والمدن والقرى، في حين أكد قادة التظاهرات “العمل على إسقاط المجلس العسكري” و”تنظيم التصعيد الثوري السلمي”.

وأكدت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والأمم المتحدة والاتحادين الأوربي والإفريقي على ضرورة توقف الهجمات على المعتصمين ونقل السلطة إلى المدنيين، كما دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة “أطباء بلا حدود” الى تقديم “المساعدة العاجلة” لإغاثة المصابين.

وبدأ الاعتصام قرب مقر القيادة العامة للجيش في الخرطوم في السادس من نيسان/أبريل للمطالبة بإسقاط الرئيس عمر البشير، وأطاح الجيش في 11 نيسان الماضي بالبشير، وشكل مجلساً عسكرياً انتقالياً يحكم منذ ذلك الوقت. لكن المعتصمين واصلوا تحركهم مطالبين بنقل السلطة الى المدنيين.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه