“الإدارة الذاتية” تسلّم أبناء داعشي سويدي إلى وفد من حكومة بلادهم

جُرف نيوز | متابعات

سلّمت “الإدارة الذاتية” أمس (الثلاثاء)، الأبناء السبعة للقيادي السويدي في تنظيم داعش مايكل سكرومو إلى وفد من الحكومة السويدية، عبر معبر سيمالكا الحدودي بين سوريا والعراق.

وجاء تسليم الأطفال السبعة بعد مفاوضات طويلة بين الخارجية السويدية و”الإدارة الذاتية”، ضمن مساعي الأخيرة لـ”فصل الأطفال من أبوين داعشيين عن جرائم ذويهم وتأمين ظروف أفضل لإعادة تأهيلهم” عبر دولهم.

ويعتبر مايكل سكرومو واحداً من أخطر الإرهابيين المطلوبين في السويد، حيث لعب دوراً كبيراً في تجنيد عشرات الأوروبيين في صفوف تنظيم داعش، ودعا إلى شن هجمات إرهابية داخل أوروبا والسويد قبل أن يقتل هو وزوجته السويدية أماندا في منطقة الباغوز بريف ديرالزور.

وكان السويدي باتريسيو غالفز، جد الأطفال السبعة، قد التقى أحفاده في وقت سابق في إحدى المخيمات التي تشرف عليها “الإدارة الذاتية”، وطالب وزارة الخارجية السويدية بالتحرك من أجل استعادتهم.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه