عن الـ”فيسبوك السوري” وزير اتصالات النظام: ندعم إنتاج تطبيقات تشبه الـ”فيسبوك العالمي”

جُرف نيوز | منوع

قال وزير “الاتصالات  والتقانة” في حكومة النظام إياد الخطيب، إن وزارته مستعدة لرعاية ودعم “أي جهة أو فعالية عامة أو خاصة تعمل لإنتاج تطبيقات تشبه في عملها عمل الفيس بوك”.

وجاءت تصريحات الوزير لإذاعة “المدينة إف إم” تعليقاً على الجدل الذي أثاره معاونه غسان سابا في تصريحات سابقة لوسائل إعلام موالية، قال فيها إن وزارة الاتصالات تعمل على انتاج “فيسبوك سوري بامتياز”، بهدف الحفاظ “على سرية المعلومات الشخصية للمواطنين، لمنع نشرها والتلاعب بها خارج الحدود السورية”.

وتفتقر وزارة اتصالات النظام وشركات الإنترنت العاملة في مناطق سيطرته إلى أية قدرات تقنية أو مالية تؤهلها للمضي في مشروع “الفيسبوك السوري” أو تطبيقات أخرى تشابه ما تنتجه شركات عالمية كبرى. 

وتحاول حكومة النظام وأجهزته الأمنية التحكم بالمحتوى المنشور في وسائل التواصل الاجتماعي وإعادة ضبط الرأي العام الموالي وفق توجه واحد، بعدما أفرزت الأزمات المتفاقمة التي يعاني منها اقتصاد النظام حالة تذمر واسعة ظهرت في فيسبوك، وطالت حتى بشار الأسد باعتباره “القيادة” الفاشلة والفاسدة والضعيفة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه