جعجع: “الأجدر بنظام الأسد الكشف عن مصير المعتقلين اللبنانيين في سجونه بدلاً عن الجنود الإسرائيليين”

جُرف نيوز | وكالات

طالب رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع أمس (الجمعة)، بالكشف عن مصير المعتقلين والأسرى والمفقودين اللبنانيين في سجون نظام الأسد، معتبراً أن “الأجدر بنظام الأسد أن يكشف عن مصيرهم بدل الكشف عن مصير جنود إسرائيليين”.

وقال جعجع في بيان إن “نظام بشار الأسد تمكن من إعادة رفات إيليا كوهين منذ العام 1965، وتمكن من إيجاد رفات جندي إسرائيلي قتل في لبنان في العام 1982، ولكن حتى اللحظة لا يتجاوب هذا النظام مع أي طلب لبناني لإعادة المفقودين والأسرى أو أقله الكشف عن مصيرهم”، بحسب “الوكالة الوطنية للإعلام”.

وذكر جعجع أن وزراء (القوات اللبنانية) طرحوا هذه القضية على مجلس الوزراء دون تلقي أي جواب، مطالباً “رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة والأكثرية الوزارية والأمن العام اللبناني القيام بكل ما يلزم لكشف مصير هؤلاء المعتقلين والأسرى والمفقودين لأنهم مواطنون لبنانيون بالدرجة الأولى، ولأن الأجدر بنظام الأسد أن يكشف عن مصير هؤلاء بدلا من الكشف عن مصير جنود إسرائيليين”.

وكان رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان وليد جنبلاط، قد قال أول أمس في مقابلة مع قناة “روسيا اليوم”، إن “أكبر كذّاب في العالم هو بشار الأسد “، وذلك في رده على قول محاوره إن إعلام النظام أعلن أن لا علاقة لروسيا بصفقة نقل رفات الجندي الإسرائيلي زاخاريا بوميل من سوريا إلى إسرائيل.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه