ضحايا بقصف جوي وصاروخي على ريف إدلب

جُرف نيوز | متابعات

قُتل وجُرح عدد من المدنيين اليوم (السبت) في قصف صاروخي لقوات النظام وغارات لطيران النظام وروسيا على مناطق متفرقة بريف إدلب.

وشن طيران النظام قبل قليل غارات على مدينة سراقب شرق إدلب، ما أدى إلى مقتل طفل وإصابة آخرين بجروح في حصيلة أولية، كما قُتل شخص وجُرح (4) آخرون بينهم طفلان بقصف صاروخي لقوات النظام على المدينة في وقت سابق اليوم، بحسب ما ذكر “مركز إدلب الإعلامي”.

وقال الدفاع المدني السوري في إدلب على صفحته في “فيسبوك” إن غارة مزدوجة للطيران الروسي على قرية القنطار بريف جسر الشغور غرب إدلب، أسفرت عن مقتل أحد عناصره وإصابة آخرين.

ويأتي هذا التصعيد بعد تسيير تركيا أمس لدوريات عسكرية في المنطقة المنزوعة السلاح، بإدلب، والتي شهدت قصفاً متواصلاً لقوات النظام خلال الأسابيع الماضية، أودى بحياة عشرات المدنيين، وأدى إلى حركة نزوح واسعة من المنطقة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه