فنزويلا.. نهاية حليف الأسد مادورو.. وترمب يعترف برئيس انتقالي

جُرف نيوز | وكالات

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم (الأربعاء)، اعترافه برئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو، الذي ينتمي إلى معسكر المعارضة، رئيسا انتقالياً لفنزويلا، في حين دعت واشنطن على لسان وزير الخارجية مايك بومبيو الزعيم نيكولاس مادورو للتنحي.

وقال ترمب، في بيان نشره البيت الأبيض إن بلاده ستستخدم كامل قوتها الاقتصادية والدبلوماسية للضغط من أجل استعادة الديمقراطية في فنزويلا، ودعا الدول الغربية إلى الاعتراف ببغوايدو رئيساً بالوكالة للبلاد. مضيفاً: “مستمرون في تحميل نظام نيكولاس مادورو غير الشرعي المسؤولية المباشرة عن أي تهديد محتمل يضر بسلامة الشعب الفنزويلي”.

ويأتي ذلك بعد أيام من تأدية مادورو اليمين لفترة ثانية متحدياً منتقديه في الولايات المتحدة ودول أميركا اللاتينية الذين وصفوه بأنه “مغتصب غير شرعي” للسلطة في بلد يعاني من أزمة إنسانية بسبب تردي حالة الاقتصاد.

وكان مئات آلاف الفنزويليين قد خرجوا في مظاهرات بالعاصمة كاراكاس ضد مادورو، في حين أعلن غوايدو في وقت سابق اليوم نفسه رئيساً مؤقتا للبلاد، وذلك بعدما اعتبرت المعارضة أن حكم مادورو “غير شرعي”.

 جدير بالذكر أن مادورو يعتبر من حلفاء نظام بشار الأسد، وسبق أن أجرى اتصالاً هاتفياً معه في عام 2017، هنأه فيه بـ”الإنجازات ضد التنظيمات الإرهابية” حسب وصفه.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه