قمة ثانية بين ترمب وكيم أواخر شباط المقبل

جُرف نيوز | وكالات

رحبت كوريا الجنوبية بالإعلان عن عقد قمة ثانية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترمب والزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ أون، بحسب ما أعلنت الرئاسة الكورية الجنوبية اليوم (السبت).

وأضافت الرئاسة في بيان أن سيول تأمل بأن يشكل هذا اللقاء “تحولاً” لصالح السلام في شبه الجزيرة الكورية.

وأعلن البيت الأبيض أمس (الجمعة) إن الرئيس ترمب سيعقد قمة ثانية مع الزعيم الكوري الشمالي أواخر شباط/فبراير المقبل.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، في بيان “الرئيس دونالد ترمب التقى مع كيم يونغ تشول (كبير مفاوضي بيونغ يانغ في الملف النووي).. لبحث نزع السلاح النووي وعقد قمة ثانية قد تتم في أواخر فبراير. الرئيس يتطلع للقاء الزعيم كيم في مكان سيعلن عنه في تاريخ لاحق”.

وفي حزيران الماضي، عقد ترمب وكيم قمة أولى في سنغافورة، وانتهت بالتزام مبهم من الزعيم الكوري الشمالي بالعمل نحو نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية، لكنه لم يتخذ بعد ما تعتبرها واشنطن خطوات ملموسة في هذا الاتجاه.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه