حكم بالسجن (38) عاماً على أحد مؤيدي داعش في أستراليا

جُرف نيوز | متابعات

أصدرت محكمة أسترالية حكماً بالسجن لمدة (38) عاماً على أحد مؤيدي تنظيم داعش، ساعد مراهقاً على قتل محاسب للشرطة في سيدني، وفتاة على الالتحاق بالتنظيم في سوريا.

واعترف ميلاد آتاي (22) عاماً بـ“مساعدة وتحريض فرهاد محمد (15 عاماً)، على إطلاق النار على المحاسب قرب مبنى الشرطة عام 2015، وفي مساعدة شقيقة محمد، على للالتحاق بداعش في سوريا. وقتل فرهاد محمد برصاص الشرطة، فيما ماتت الشقيقة بغارة جوية في سوريا..

ورفض آتاي الوقوف أمام القاضي عند صدور الحكم، وضحك عندما سمع مدة عقوبته، وألقى “تحية مرتبطة بتنظيم داعش” بينما كان يغادر قفص الاتهام.

وأمر القاضي بيتر جونسون بتطبيق حكم لا يقل عن 28 عاماً خلف القضبان على آتاي، قبل أن يصبح مؤهلاً للحصول على إفراج مشروط. وقال القاضي إن آتاي دعم وموّل تنظيم داعش قبل عدة أشهر من حادث إطلاق النار، وأنه رافق محمد في لقاءات كان يحاول فيها شراء بندقية، والحصول على راية التنظيم. وأضاق أنه لم تظهر على آتاي أي علامات للندم، مشيراً إلى أنه ”لا يزال يحمل وجهات نظر متطرفة ويشكل خطراً هائلاً على المجتمع“.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه