مجلس حقوق الإنسان يأمر بفتح تحقيق في حصار الغوطة الشرقية

جُرف ميديا | وكالات

أمر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة اليوم (الاثنين) بفتح تحقيق عاجل في الأوضاع بالغوطة الشرقية المحاصرة في سوريا، مطالباً بالسماح فوراً بدخول المساعدات الإنسانية إليها.

وصوّت المجلس على قرار يدعو محققي حقوق الإنسان إلى “فتح تحقيق شامل ومستقل في الأحداث الأخيرة بالغوطة الشرقية”، بحسب “فرانس برس”.

حيث صوّت (29) عضواً لصالح القرار وامتنع (14) آخرون عن التصويت، فيما صوّت ضده أربعة أعضاء. وطالب المجلس بالسماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى المنطقة حيث يرزح نحو (400) ألف شخص تحت حصار يفرضه النظام منذ 2013، ويواجهون نقصاً حاداً في المواد الغذائية والأدوية.

وأعلنت الأمم المتحدة اليوم دخول قافلة أولى من المساعدات الإنسانية إلى الغوطة الشرقية التي تتعرض منذ أسبوعين لحملة عسكرية من قبل قوات النظام التي صادرت معظم حمولة القافلة.

وكان مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة أفاد في بيان أمس (الأحد) أن القافلة تتألف من “46 شاحنة تقل حاجات طبية وغذائية، فضلاً عن طعام لـ(27500) شخص ممن هم بحاجة إليه”.

وتجددت الغارات على الغوطة الشرقية حيث أوقعت ليل (الأحد) وباكراً صباح اليوم (14) قتيلاً مدنياً، كما سقط نحو (35) آخرين خلال يوم الأمس، وبذلك ترتفع حصيلة الضحايا في الغوطة إلى أكثر من (700) قتيلاً مدنياً منذ 18 شباط الماضي.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق