لندن تدعو لاجتماع “إنساني” عاجل بشأن الغوطة الشرقية

جُرف ميديا | وكالات

طلبت بريطانيا رسمياً من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة اليوم (الخميس) عقد اجتماع عاجل خلال أيام لبحث الوضع المتدهور في الغوطة الشرقية بسوريا.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة رولاندو جوميز في رسالة بالبريد الإلكتروني إن المجلس المؤلف من (47) دولة ومقره جنيف سيبحث الطلب في وقت لاحق اليوم، بحسب “رويترز”.

وقال جوليان برايثوايت سفير بريطانيا في رسالته للمجلس إن بلاده ستسعى لاستصدار قرار سيُوزع نصه قريباً.

دمار واسع النطاق

في سياق متصل، أظهر تحليل صور أجرته وكالة تابعة للأمم المتحدة ونُشر اليوم دماراً جديداً واسع النطاق في منطقة مساحتها (62.5) كيلومتر مربع من الغوطة الشرقية منذ الثالث من كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

وخُلص التحليل إلى أن (29) في المئة من المنطقة، التي قسمت إلى مربعات من الأراضي، لحق به دمار جديد إذ دمرت المباني بشكل كامل أو لحقت به أضرار جسيمة بينما لحقت أضرار محدودة بنحو (24) في المئة من المنطقة.

وتواصل قوات النظام السوري قصف مدن وبلدات الغوطة رغم إعلان هدنتي مجلس الأمن وروسيا، وقُتل أكثر من (600) مدني وأصيب المئات بجروح جراء القصف على الغوطة منذ الثامن عشر من شهر شباط/فبراير المنصرم.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق