مقابل الإفراج عنها.. بريطانيا تطلب ضمانات بعدم إرسال ناقلة النفط الإيرانية إلى سوريا

جُرف نيوز | وكالات

قال وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت إنه يمكن الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية ”غريس1“ المحتجزة، إذا كان هنالك ضمانات بأنها لن تذهب إلى سوريا، المدرجة على قوائم عقوبات الاتحاد الأوروبي.

وأضاف هانت بأنه أبلغ نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، أن بريطانيا تريد ”حل القضية ولا تسعى إلى التصعيد“، مشيراً إلى أن قلق بلاده يتعلق بـ”الوجهة، وليس مصدر النفط“.

وكان هانت قد أشاد باحتجاز الناقلة ”غريس1“ الأسبوع الماضي من قبل قوات المارينز البريطانية في جبل طارق، وقال إن هذا الإجراء ”حرم نظام الأسد القاتل من موارد قيمة“.

ويفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات اقتصادية على نظام الأسد منذ عام 2011، تشمل حظراً نفطياً وتجميداً لموجودات يملكها المصرف المركزي السوري في الدول الأوروبية، وذلك رداً على “الحملة الوحشية المستمرة” للنظام ضد شعبه. 

   

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق