“رويترز”: منظمة حظر الكيماوي شكلت فريقاً جديداً سيحقق في (9) هجمات في سوريا

جُرف نيوز | وكالات

نقلت وكالة “رويترز” للأنباء عن مصادر مطلعة قولها اليوم (الأربعاء)، إن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية شكلت فريقاً جديداً لتحديد الجهة المسؤولة عن استخدام ذخائر محظورة في (9) هجمات في سوريا منها هجمات في مدينة دوما.

ويركز الفريق الجديد على مواقع الهجمات الكيماوية التي لم تحدد آلية التحقيق المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية هوية منفذي الهجمات فييها والتي تعود إلى عام 2015.

وفي حزيران/ يونيو الماضي شكلت الدول الأعضاء بالمنظمة فريقاً للتحقيق وتحديد الهوية خلال جلسة خاصة، وأيدت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي الاقتراح الذي قادته بريطانيا لتشكيل الفريق المؤلف من (10) أعضاء في حين عارضته روسيا وإيران ونظام الأسد وحلفاؤهم.

وكان رئيس المنظمة فيرناندو أرياس قد صرح الشهر الماضي أن “نظام الأسد” يرفض إصدار تأشيرات دخول لأعضاء الفريق أو تزويده بالوثائق المطلوبة، في حين اعتبرت سفيرة كندا لدى المنظمة أن النظام يكذب حول تدمير مخزونه من السلاح الكيماوي.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق