وليد المعلم: لا نسعى لمواجهة مسلحة مع تركيا

جُرف نيوز | وكالات

قال وزير خارجية نظام الأسد وليد المعلم، اليوم (الثلاثاء)، إنه لا يريد أن يرى مواجهة مسلحة بين “جيش النظام” والجيش التركي.

وأضاف المعلم في مؤتمر صحافي مع نظيره الصيني وانغ يي، في بكين: “على كل القوات الأجنبية الموجودة في سوريا بشكل غير شرعي الخروج فوراً من أراضيها”، مشيراً إلى أن إدلب محافظة سورية وسيتم القضاء على “التنظيمات الإرهابية” فيها، حسب تعبيره.

وتأتي تصريحات المعلم على خلفية تهديد أنقرة بالرد على أي استهداف لنقاط المراقبة التركية المنتشرة في منطقة خفض التصعيد بإدلب وحماة، وبعد قصف تركي استهدف أول أمس مواقعاً لقوات النظام رداً على قصف نقطة مراقبة في ريف حماة.

من جانب آخر، ذكر المعلم خلال المؤتمر الصحافي أن الأولوية في عملية إعادة الإعمار في سوريا لمن وقف إلى جانب “نظام الأسد” خلال سنوات الحرب، ودعا المجتمع الدولي إلى الوقوف في وجه “الإرهاب الاقتصادي” الذي تفرضه الولايات المتحدة على سوريا والصين وإيران وفنزويلا ودول أخرى.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه