نيابة باريس تطلب إسقاط تهمة “التواطؤ في جرائم ضد الإنسانية” في سوريا عن “لافارج”

جُرف نيوز | وكالات

طلبت النيابة العامة بباريس أمس (الثلاثاء) التخلي عن اتهام شركة الإسمنت الفرنسية لافارج بتهمة “التواطؤ في جرائم ضد الإنسانية”، وذلك لاتهامها بتمويل مجموعات إرهابية بينها تنظيم داعش للاستمرار في العمل في سوريا.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن مصادر قريبة من الملف قولها إن النيابة أوصت بإلغاء تهمة “التواطؤ في جرائم ضد الإنسانية” بحق لافارج، لغياب الأدلة، مع مطالبتها محكمة الاستئناف بالإبقاء على تهم “تمويل الارهاب” و”تعريض الحياة للخطر” بحق لافارج و(3) مسؤولين سابقين في الشركة.

وكانت لافارج قد طعنت لدى محكمة الاستئناف وطلبت اسقاط تلك التهم عنها التي وجهت إليها من خلال تشغيل مصنع في بلدة جلابية قرب منبج بريف حلب، والتي كان وجهها ثلاثة قضاة تحقيق بباريس في 28 حزيران/يونيو 2018 استجابة لطلبات النيابة.

ومن المقرر أن تنظر غرفة التحقيق بمحكمة الاستئناف في 20 حزيران/يونيو الحالي في هذا الطلب من لافارج وفي طلبات المسؤولين الثلاثة وهم رئيس مجلس إدارتها السابق برونو لافون ومديرها السابق المكلف بالأمن جان كلود فيار وأحد المديرين السابقين للفرع السوري للشركة فردريك جوليبوا.

ويشتبه القصاء الفرنسي في دفع “لافارج سا” مالكة الفرع السوري لمصنع الإسمنت لافارج، في 2013 و2014 نحو 13 مليون يورو من الرسوم والعمولات لمجموعات إرهابية بينها تنظيم داعش خصوصاً عبر وسطاء، للحفاظ على نشاط المصنع في سوريا.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه

/** * output a script tag that won't be replaced by Rocketscript * @param string $handle */ function example_no_rocketscript($handle) { global $wp_scripts; $script = $wp_scripts->query($handle); $src = $script->src; if (!empty($script->ver)) { $src = add_query_arg('ver', $script->ver, $src); } $src = esc_url(apply_filters('script_loader_src', $src, $handle)); echo "\n"; } /** * intercept call to print footer scripts, and fix ours */ add_action('wp_print_footer_scripts', function() { if (wp_script_is('example-script')) { wp_dequeue_script('example-script'); example_no_rocketscript('example-script'); } }, 1);