الإفراج عن (3) معتقلين من ديرالزور ضمن عملية لتبادل الأسرى بين النظام و”تحرير الشام” بريف حلب

جُرف نيوز | متابعات

جرت أمس (الجمعة) عملية تبادل للأسرى بين قوات النظام وهيئة “تحرير الشام” في معبر العيس في ريف حلب الجنوبي.

وذكرت صفحات إخبارية محلية إن عملية تبادل الأسرى تضمنت إطلاق سراح (9) أسرى لدى “تحرير الشام” مقابل الإفراج عن (27) معتقلاً كانوا بسجون النظام بينهم (22) امرأة.

ومن بين المفرج عنهم من سجون النظام سيدتان ورجل من أبناء دير الزور، وهم كنانة محمد الشيخ وعفاف محمد الخالد من مدينة الميادين، وراغب محمد جمال حطاب من مدينة دير الزور.

وسبق أن أجرت “تحرير الشام” عمليات تبادل للأسرة مع قوات النظام، كان آخرها في آذار مارس الماضي، وتضمنت الإفراج عن ثلاثة معتقلين (رجلين وامرأة) من سجون النظام مقابل نقديم “تحرير الشام” إحداثيات المقابر الجماعية التي تحوي جثث قتلى قوات الأسد في منطقة أبو الضهور بريف إدلب الشرقي.

وخلال الأشهر الماضية، أجرت فصائل المعارضة (3) عمليات لتبادل الأسرى مع قوات النظام  بموجب القرارات الصادرة عن تفاهمات أستانا، كان آخرها من خلال معبر أبو الزندين بمدينة الباب في ريف حلب الشرقي، وتضمنت إطلاق سراح (9) أسرى لدى “الجيش الوطني” مقابل الإفراج عن (9) معتقلين من سجون النظام.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه