الداخلية الألمانية تؤكد: لا تغيير في القواعد المتبعة بمعالجة طلبات لجوء السوريين

جُرف نيوز | وكالات

أكد وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر أمس (الأربعاء) أن المكتب الاتحادي للهجرة واللجوء سيحتفظ بالإجراءات الحالية المتعلقة بمعالجة طلبات لجوء السوريين في ألمانيا، مشيراً إلى أن سوريا “لا تزال غير آمنة” لعودة طالبي اللجوء.

وفي تصريح لصحف مجموعة ”فونكه“ الإعلامية الألمانية، قال سيهوفر: “لن نغير في الوقت الحاضر مبادئ الهيئة الحاكمة لنهج قرارات اللجوء حتى يتم التحقق من حدوث تطورات جديدة في سوريا.. نتابع الوضع في سوريا، ونتصرف وفقا له في سياسة اللجوء.. وحتى ذلك الحين لا داعٍ لتغيير تقييم طلبات اللجوء”.

وكانت تقارير إعلامية قد أفادت في وقت سابق بأن وزارة الداخلية ستحرم بعض السوريين من حق الحماية المؤقتة، بناء على ”تقييم يشير إلى أن أجزاء من بلادهم خالية من النزاع“.

ويمثل السوريون في ألمانيا أكبر مجموعة من طالبي اللجوء. ومنحت السلطات  في عام 2018 (17,411) سورياً حق الحماية المؤقتة، واعترفت بـ(18,245) من المتقدمين بحقهم كلاجئين، وفقاً لإحصاءات المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه