بأوامر من سهيل الحسن.. اعتقال العشرات من عناصر “الدفاع الوطني” في حلب للزج بهم في معارك حماة

جُرف نيوز | خاص

أكد مصدر خاص لـ جُرف نيوز أن دوريات تابعة للشرطة العسكرية ومخابرات النظام الجوية اعتقلت اليوم (الأربعاء) عشرات العناصر من ميليشيا “الدفاع الوطني” في مدينة حلب، للزج بهم على جبهات القتال في ريف حماة، بحجة تخلفهم عن تأدية خدمة الاحتياط في صفوف قوات النظام.

وأوضح المصدر أن حملة الاعتقال نُفذت في أحياء الجميلية والسليمانية والجابرية وشارع الشلال وسط حلب، مشيراً إلى أنه من بين المعتقلين عناصر من ميليشيا “لواء القدس” الفلسطيني.

وخلال الحملة، قُتل أحد عناصر الشرطة العسكرية وجُرح آخرون برصاص (3) عناصر من ميليشيا “الدفاع الوطني” في حي الجابرية أثناء محاولتهم الفرار من الاعتقال، قبل أن تتدخل دورية من المخابرات الجوية وتعتقلهم.

ووفقاً للمصدر، تأتي حملة الاعتقال بأوامر من ضابط المخابرات الجوية سهيل الحسن، بعد تخلف مجموعات من “الدفاع الوطني” إرسال عناصرها الذين ليس لديهم عمل في حلب لتعزيز جبهات القتال في محور ريف حماة الشمالي.

وتكبدت قوات النظام وميليشيات “قوات النمر” التي يقودها سهيل الحسن خسائر فادحة خلال المعارك الدائرة ضد فصائل المعارضة و”هيئة تحرير الشام” منذ أكثر من أسبوع على جبهات ريف حماة الشمالي.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه