قائد الحرس الثوري: إيران على شفا مواجهة شاملة مع أمريكا

جُرف نيوز | وكالات

قال قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي اليوم (الأربعاء) إن إيران على شفا “مواجهة شاملة مع العدو” في إشارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

ووصف سلامي “المرحلة الحالية التي تمر بها إيران بأكثر لحظة حاسمة في تاريخها بسبب ضغط العدو”، على حد قوله.

حاتمي: “سنذيقهم المرارة”

وفي وقت سابق اليوم، أكد وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي، أن الشعب الإيراني سيذيق الأمريكيين والإسرائيليين مرارة الهزيمة”، مشيراً إلى أن “إيران بلغت الذروة في حيازة الجهوزية الدفاعية – العسكرية لمواجهة أي تهديد وأطماع أجنبية..”.

وتأتي تصريحات المسؤولين الإيرانيين رغم إعلان المرشد الإيراني علي خامنئي أمس أنه “لن تكون هناك حرب” مع الولايات المتحدة.

رفع درجة التأهب في سوريا والعراق

وكان التحالف الدولي ضد داعش قد أعلن أمس رفع درجة التأهب إلى الدرجة القصوى إثر تهديدات وشيكة للقوات الأمريكية في العراق.

وقالت القيادة المركزية الأمريكية في بيان أمس إن هناك “معلومات أمنية تؤكد وجود تهديدات إيرانية موثوق فيها دفعت قيادة التحالف الدولي في العراق وسوريا إلى اتخاذ أعلى تدابير الحيطة والتأهب على ضوء معلومات وشيكة بحصول هجمات ضد القوات الأمريكية في العراق”.

سحب موظفين أمريكيين من العراق

وطلبت الولايات المتحدة اليوم من جميع موظفيها غير الأساسيين مغادرة سفارتها في بغداد وقنصليتها في أربيل، وأعلنت خارجيتها في بيان الإغلاق الجزئي للسفارة في بغداد، في حين دعت السفارة الأمريكية في بيروت مواطنيها في لبنان الى “اليقظة” حيال “تزايد حدة التوتر في المنطقة”.

ألمانيا وهولندا تعلّق التدريب في العراق

وبُعيد قرار واشنطن بشأن موظفيها، أعلن الجيشان الألماني والهولندي تعليق عمليات التدريب العسكري للجيش العراقي حتى إشعار آخر. وقالت برلين إن الجيش الألماني أوقف تدريبه متحدثا عن “زيادة اليقظة” في العراق، فيما أعلنت وزارة الدفاع الهولندية أنها أوقفت أيضا عمليات التدريب بسبب وجود “تهديدات”.

في حين قال مصدر مقرب من وزارة الدفاع الفرنسية لـ”رويترز” اليوم إن الجيش الفرنسي ليست لديه أي خطط في الوقت الراهن لتعليق أنشطة التدريب العسكري في العراق.

بوتين: لسنا فريق إنقاذ

إلى ذلك، قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف: “في الوقت الحالي نرى أن تفاقم التوتر بشأن هذا الموضوع يتواصل”، متهما الولايات المتحدة بـ”استفزاز” إيران، وذلك رغم تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الذي أكد في روسيا أن واشنطن لا تريد حرباً مع طهران.

وفي تعليقه على زيادة التوتر بين واشنطن وطهران، وإعلان الأخيرة حل بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي، اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم أنه “من الملائم أكثر” لإيران “عدم الانسحاب من الاتفاق النووي، رغم كل شيء”، مضيفاً أن “روسيا ليست فريق إطفائيين. ولا يمكننا أن ننقذ كل شيء خصوصاً حين لا يكون الأمر مرتبطاً بالكامل بنا”.

وتصاعدت حدة التوتر بين واشنطن وطهران خلال الأسبوع الماضي، وأرسلت الولايات المتحدة حاملة طائرات وقاذفات استراتيجية من نوع بي-52 وسفينة حربية إضافية وبطارية صواريخ من نوع باتريوت إلى منطقة الخليج، لمواجهة ما وصفه مسؤولون أمريكيون بـ”تهديدات” إيرانية للمصالح الأمريكية في المنطقة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه