قائد في الحرس الثوري الإيراني يهدد: “سنضرب أمريكا في الرأس” إذا أقدمت على خطوة

جُرف نيوز | وكالات

هدد القائد في الحرس الثوري الإيراني أمير علي حاجي زاده، الولايات المتحدة بـ“ضربها في الرأس إذا أقدمت على أي خطوة“، وذلك بعد إرسال الجيش الأمريكي حاملة طائرات إلى الشرق الأوسط، لـ“مواجهة تهديدات“ إيران.

واعتبر حاجي زاده بحسب ما نقلت عنه وكالة ”إسنا“ الإيرانية اليوم (الأحد)، أن الوجود العسكري الأمريكي في الخليج كان دوماً يمثل تهديداً خطيراً لإيران، لكن الآن ”تحولت هذه التهديدات إلى فرصة لضربهم في الرأس“.

وأضاف: ”الأمريكيون في الخليج مثل قطعة لحم بين أسناننا، وسننهال عليهم في حال أي تحرك ضدنا“، مشيراً إلى أن الصواريخ الإيرانية قادرة على استهداف حاملات الطائرات الأمريكية، على بعد 300 إلى 700 كلم، على حد قوله.  

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه