بعد دخولهما الأراضي السورية لـ”التنزّه”.. اختفاء أردني وزوجته في درعا

جُرف نيوز | متابعات

قالت وسائل إعلام إن مواطناً أردنياً وزوجته اختفيا في سوريا، بعد أن انقطع الاتصال بهما منذ (9) أيام، دون أن يعرف عنهما شيء حتى الآن.

وتوجه صدام عبد الغني (29 عاماً) مع زوجته بسيارتهما الخاصة لـ“للزيارة والتجول“ في سوريا يوم (السبت) الفائت، قبل أن يفقد أثرهما لدى وصولهما إلى درعا. فيما قال والد الشاب إنه كان من المفترض أن يعودا إلى الأردن في اليوم ذاته.

وبحسب أنباء غير مؤكدة تناقلتها مواقع أردنية، فإن المواطنَين الأردنيين قد يكونان محتجزَين في مركز أمني تابع للنظام السوري في درعا. فيما ناشد ذوو المفقودين، الحكومة الأردنية للتدخل والكشف عن مصير ابنيهما، والمساعدة في إعادتهما إلى الأردن.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه