بعد إصابته بمعارك ديرالزور.. ضابط بميليشيا “النمر” يتوسل لقاءه لمساعدته على العلاج

جُرف نيوز | منوعات

تناقلت صفحات موالية رسالة مفتوحة لضابط مصاب وجهها إلى قادته بشار الأسد وسهيل الحسن وضباط آخرين يتوسلهم فيها التدخل لإكمال علاجه وتقديم المساعدة المادية.

وروى الملازم أول علي غسان علي سيرته مقاتلاً في مطار التيفور وريف حلب وريف الرقة، ثم مشاركته في الحملة العسكرية على دير الزور، قبل أن يصاب هناك إصابة بليغة في الجمجمة سببت له عجزاً دائماً، حرمه من راتب إضافي كان يتقاضاه لقاء مشاركته في المعارك.

وكتب علي غسان: “معقول ما فيه علاج او سفر لبرا البلد ب مشفى يقدر يعمل عملية يزبطو العصب على حد علمي انو بيفكو الجمجمة.. ولا بس لأنو ما ألنا حدا يوصل صوتنا ما منتعالج ولا النا حق.. وإلي مشلوح بالبيت سنة ونص وما حدا دق بابي”.

وعبّر عن خيبته المتكررة قائلاً: حاولت مقابلة “سيدي النمر اكتر من 4 مرات.. وما حدا يوصل لسيادته”، متمنياً أن يعالج ويفتتح محل ويستلم “بيت الجاهزية من والدي مساعد١ بالبحرية نستر حالنا فيه”.

ويعاني عشرات الآلاف من جرحى الحرب في صفوف قوات الأسد، من ظروف اقتصادية وصحية صعبة، ألجأت كثيرين منهم إلى التسول بعد رفض حكومة النظام إكمال علاجهم وتقديم تعويضات مادية مناسبة لهم.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه