ظريف يصل دمشق.. ويصلّي بمقام السيدة زينب قبل لقائه بالأسد

جُرف نيوز | متابعات

وصل وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اليوم (الثلاثاء) إلى دمشق، في زيارة هي الأولى له بعد استقالته بشهر شباط/فبراير الماضي التي لم يقبلها الرئيس الإيراني حسن روحاني.

واستهل ظريف نشاطه بزيارة مقام السيدة زينب جنوب دمشق والصلاة فيه، على أن يلتقي لاحقاً رأس النظام بشار الأسد ووزير خارجيته وليد المعلم، وذلك في إطار جولة تشمل تركيا.

وتقع منطقة السيدة زينب تحت النفوذ الإيراني بشكل شبه تام لوجود المقام فيها، حيث أولت إيران اهتماماً بالسيطرة عليها منذ انطلاق الثورة السورية عام 2011.

وكان ظريف قد قدم استقالته أواخر شباط الماضي على خلفية زيارة لبشار الأسد إلى طهران، لم يعلم بها، إلا أن روحاني رفض الاستقالة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه