ساترفيلد: منع النظام وروسيا وإيران من الانتقال إلى شمال شرق سوريا يتطلب وجود الولايات المتحدة

جُرف نيوز | متابعات

قال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى دايفيد ساترفيلد أمس (الإثنين)، إن أهداف الولايات المتحدة في منع قوات النظام وإيران من الانتقال إلى شمال شرق سوريا، يتطلب وجود القوات الأمريكية في المنطقة.

وأضاف ساترفيلد في مؤتمر صحفي عبر الهاتف، إن المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، يواصل مناقشاته مع السلطات التركية و“قوات سوريا الديمقراطية“ من أجل إمكانية التوصل إلى “ترتيب يضمن المصالح الأمنية المشروعة“ لتركيا على طول حدودها، ويؤكد أن أولئك الذين ”شاركوا معنا وضحوا بحياتهم من أجلنا في الحرب ضد داعش، ليسوا مهددين“.

وأكد ساترفيلد على أن بلاده لن تسحب جميع القوات الأمريكية من شمال شرق سوريا، وأنها ستعمل على عدم خلق فراغ في شمال شرق سوريا، ”ينتقل إليه الروس وقوات النظام الإيراني والسوري، وعلى المحافظة على الجهود المستمرة لتحقيق الاستقرار، والإبقاء على الحملة الدائمة ضد فلول داعش“ في المنطقة. مشيراً إلى أن هذه الأهداف، تتطلب وجود الولايات المتحدة، وإن كان في ”المستويات المتناقصة“ التي تحدث عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه