خلل بـ”هاردوير” مؤسسات نظام الأسد يعطّل إعطاء وثائق من السجل العام

جُرف نيوز | منوعات

قالت صحيفة “تشرين” الناطقة بلسان حال نظام الأسد، اليوم (الإثنين)، إن خللاً برمجياً في القرص الصلب (الهاردوير) بالسجل المدني التابع لوزارة التنمية الإدارية، أدى إلى توقف إعطاء عدد من الأوراق لتسيير عمل المواطنين في أكثر من (65) مركز خدمة بمناطق سيطرة النظام.

ونقلت الصحيفة عن مصدر في الوزارة قوله إن: “هناك خللاً في “الهاردوير” التابع للسجل بسبب عطل حاسوبي فني بدأ منذ (الخميس) الفائت وتم إصلاحه، إلا أن العطل عاد مرة ثانية بسبب أن عمره تجاوز 13عاماً”.

وذكر المصدر أن الحل الجذري لهذه المسألة يتمثل بإحضار “هاردوير” حديث يصل سعره إلى (150) مليون ليرة، وأن الوزارة أعلنت عن مناقصة وفي حال رست على أحد العارضين سيكون متوافراً خلال مدة أقصاها 15 يوماً، حسب قوله.

وعن الحلول البديلة في حال لم يتقدم أحد للمناقصة، أشار المصدر إلى إمكانية الاعتماد على “هاردوير” حجمه صغير ووضع حوالي (8) مخدمات صغيرة (قيمة كل مخدم 700 ألف ليرة) لتحمل الضغط بدلاً من وضع مخدم واحد كما هو الآن، منوهاً إلى هذه الحلول الإسعافية يمكن أن تتوقف مرة أخرى.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه