أزمة البنزين إلى تفاقم.. “محروقات” النظام تخفض المخصصات مجدداً

جُرف نيوز | متابعات

خفضت “الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية/محروقات” التابعة للنظام، اليوم (الإثنين)، مخصصات البنزين لجميع السيارات والمركبات، وسط تفاقم أزمة البنزين في مناطق سيطرة النظام للأسبوع الثاني على التوالي.

وقالت الشركة في منشور على صفحتها في “فيسبوك” إنه تحديد مخصصات البنزين لتصبح (20) ليتراً كل (5) أيام لكافة السيارات الخاصة على اختلاف أنواعها، و(3) ليترات كل (5) أيام أيضاً للدراجات النارية، أما سائقو التاكسي العامة سيحصلون على (20) ليتر كل 48 ساعة.

وذكرت الشركة أن هذا الإجراء “مؤقت” بهدف توزيع البنزين بعدالة على جميع أصحاب الآليات، وللحد من ظاهرة الازدحام، معبرةً عن أملها أن يتعاون المواطنون لتجاوز هذه المرحلة.

ويأتي ذلك بعد أقل من (24) ساعة على إصدار مجلس وزراء النظام قراراً يقضي بتخفيض كمية مخصصات الآليات الحكومية من البنزين بنسبة 50%.

وتفاقمت أزمة البنزين في مناطق سيطرة النظام التي تشهد أزمة محروقات (مازوت، غاز منزلي..)، بعد إصدار وزارة نفطه تعميم سابق يقضي بتخفيض كمية البنزين من (40) إلى (20) لتراً كل يومين، وتداول أنباء عن نية حكومة الأسد رفع سعر البنزين إلى الضعف.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه