اختفاء (43) عنصراً ومعهم مُقدَّم من الحرس الجمهوري والفرقة الرابعة في بادية الشام

جُرف نيوز | خاص

قال مصدر خاص لـ جُرف نيوز إن (43) عنصراً وبينهم ضباط وصف ضباط من الفرقة الرابعة والحرس الجمهوري بقوات النظام، اختفوا يوم أمس (السبت) على طريق تدمر- ديرالزور.

وأضاف المصدر أن المجموعة المشتركة التي تضم (19) عنصراً من الحرس الجمهوري على رأسهم ضابط برتبة مقدم من مدينة السويداء، و(24) من الفرقة الرابعة كانت في طريقها إلى ديرالزور قادمة من دمشق مروراً بتدمر، قبل أن ينقطع الاتصال بها قرب مدينة السخنة.

وأكد المصدر أن اختفاء المجموعة كبيرة العدد ومن نخبة مقاتلي النظام، تسبب بحالة اضطراب على أعلى المستويات بقوات الأسد التي بدأت عمليات بحث شاركت بها المروحيات وأُلقيت خلالها قنابل مضيئة فوق مساحات شاسعة من البادية شرق السخنة، من دون أثر يذكر.

ورجح وقوع المجموعة بكمين لتنظيم داعش الذي يسيطر على مساحات شاسعة وسط بادية الشام قرب الحدود الإدارية لمحافظتي حمص وديرالزور، وينطلق منها في تنفيذ عمليات شبه يومية تمكن خلالها من أسر وقتل المئات من قوات النظام والميليشيات التابعة له والميليشيات التابعة للحرس الثوري الإيراني.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه