بريطانيا ستدفع “مبالغ طائلة” للعراق لمحاكمة الدواعش البريطانيين ومنعهم من العودة

جُرف نيوز | ترجمة

قالت صحيفة ”صنداي تايمز“ البريطانية اليوم (الأحد) إن ”الجهاديين“ البريطانيين الذين قاتلوا في صفوف تنظيم داعش، قد يمثلون أمام محكمة دولية في العراق، من أجل منعهم من العودة إلى المملكة المتحدة.

وبحسب ما ترجمت جُرف نيوز عن الصحيفة فإن وزيري الداخلية والخارجية البريطانيين ساجد جاويد وجيريمي هانت طلبا من المسؤولين “إعداد خطة لمحاكمة عناصر داعش البريطانيين في محكمة لمرتكبي جرائم حرب شبيهة بتلك التي أنشأت في رواندا“. مشيرة إلى أن الحكومة البريطانية ستدفع ”مبالغ طائلة“ للحكومة العراقية، من أجل منع إطلاق سراح الرعايا البريطانيين.

ووفق الصحيفة، فإن نحو 900 بريطاني سافروا إلى منطقة الشرق الأوسط للانضمام لتنظيم داعش، وقد عاد نصفهم إلى البلاد، الأمر الذي تراه الحكومة تهديداً لبريطانيا، كما أنها لن تستطيع جمع الأدلة الكافية لإدانة جميعهم خلال مثولهم أمام المحاكم البريطانية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه