الجيش السوداني يعلن “اقتلاع نظام” البشير

والمعارضة ترفض بيان الجيش وتعتبره "انقلاباً عسكرياً"

جُرف نيوز | وكالات

أعلن الجيش السوداني اليوم (الخميس) في بيان “اقتلاع” نظام الرئيس عمر البشير واحتجاز الرئيس “في مكان آمن”، فيما رفضت قوى المعارضة البيان معتبرة أنه انقلاباً عسكرياً.

وقال وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف في بيان ألقاه عبر التلفزيون الرسمي: “أعلن أنا وزير الدفاع اقتلاع ذلك النظام والتحفظ على رأسه في مكان آمن واعتقاله”، وتشكيل مجلس عسكري انتقالي يتولى إدارة حكم البلاد لفترة انتقالية مدتها عامان تجري في نهايتها انتخابات.

كما أعلن بن عوف تعطيل العمل بدستور جمهورية السودان، مشيرا الى أنه سيتم وضع “دستور جديد دائم للبلاد” خلال الفترة الانتقالية، و”حل مؤسسة الرئاسة من نواب ومساعدين وحل مجلس الوزراء”. كما أعلن حلّ حكومات الولايات ومجالسها التشريعية.

وتضمن بيان الجيش إجراءات أخرى، كإعلان حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر وحظر التجوال لمدة شهر من الساعة العاشرة مساء الى الرابعة صباحا.. وإطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين فوراً”.

ورفضت قوى إعلان الحرية والتغيير المعارضة بيان الجيش واعتبرته ”انقلاباً عسكرياً“، وقالت في بيان مشترك: ”ندعو شعبنا للحفاظ على اعتصامه أمام مباني القيادة العامة للقوات المسلحة وفي بقية الأقاليم وللبقاء في الشوارع في كل مدن السودان… حتى تسليم السلطة لحكومة انتقالية مدنية تعبر عن قوى الثورة“.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه