السودان.. مصادر حكومية تؤكد تنحي البشير.. وبيان مرتقب للجيش

جُرف نيوز | وكالات

أفادت وكالات أنباء عالمية نقلاً عن مصادر حكومية سودانية اليوم (الخميس)، بأن الرئيس السوداني عمر البشير تنحى من منصبه بعد نحو (4) شهور من الاحتجاجات الشعبية في السودان.

ونقلت وكالة “روتيرز” عن مصادر حكومية تأكيدها نبأ تنحي البشير، وقال وزير الإنتاج والموارد الاقتصادية في ولاية شمال دارفور عادل محجوب في تصريح صحفي، إن هناك مشاورات لتشكيل مجلس عسكري يتولى السلطة بعد تنحي البشير.

وذكرت تقارير إعلامية أن البشير موجود في القصر الرئاسي تحت حراسة مشددة، في حين أفادت أنباء بأنه تحت الإقامة الجبرية.

وأعلن الجيش السوداني في وقت سابق اليوم، عن نيته إصدار بيان “هام”، تزامناً مع تقارير عن انتشار واسع للجيش في العاصمة، ودخول مجموعة ضباط من الجيش مبنى الإذاعة والتلفزيون، وبث الإذاعة السودانية أغانٍ وطنية.

إلى ذلك، رفضت قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان أي “محاولة بائسة لإعادة إنتاج النظام القديم”، وقال تجمع المهنيين السودانيين المعارض في بيان إن مطالب هذه القوى هي “تنحي البشير ونظامه، وتسليم السلطة لحكومة مدنية انتقالية تعبر عن مكونات الثورة وتنفذ بنود إعلان الحرية والتغيير كاملة غير منقوصة”، وطالب البيان السودانيين بالخروج إلى الشوارع “حتى نقطع الطريق امام أي حلول جزئية أو زائفة”.

قوى إعلان الحرية والتغيير#بيان مشتركشعبنا العظيم، في هذه اللحظات، والبلاد تترقب البيان المزمع تلاوته من القوات…

Posted by ‎تجمع المهنيين السودانيين‎ on Wednesday, April 10, 2019

وتأتي هذه التطورات مع استمرار اعتصام مئات آلاف السودانيين أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم منذ 6 أيام. وخرج السودانيون في مظاهرات منذ 19 كانون الأول/ديسمبر الماضي احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية المتردية ورفع سعر مادة الخبز، ولاحقاً طالب المحتجون بإسقاط النظام.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه