صحيفة: المخدرات تجتاح سوريا برعاية الميليشيات الموالية للنظام

جُرف نيوز | متابعات

نقلت صحيفة ”الشرق الأوسط“ عن مصادر في دمشق قولها، إن وزارة داخلية الأسد تعتقل صغار مروجي المخدرات، التي انتشرت بشكل واسع في المجتمع السوري مؤخراً، من أجل ”التغطية على التجار الكبار“، الذين استغلوا سنوات الحرب لكسب ملايين الدولارات.

وكشف تقرير خاص نشرته الصحيفة اليوم (الإثنين)، بأن ظاهرة تعاطي المخدرات والحشيش بين الشبان والمراهقين في المجتمع السوري تفاقمت، وذلك بالتزامن مع افتتاح العديد من المطاعم والمقاهي الجديدة التي ظهرت من خلال عمليات غسيل الأموال.

ويقول سائق تاكسي عن مقهى كبير اسمه ”العراب“ -استمد اسمه من سلسلة الأفلام الأمريكية التي تناولت عصابات المافيا- أنشىء مؤخراً في ساحة السبع بحرات مقابل منبى البنك المركزي وسط العاصمة دمشق: ”بلدنا تحولت إلى ساحة عصابات للحشيش والمخدرات، وكل زعيم عصابة يظن أنه العراب“.

وكان نظام الأسد يغض الطرف لأعوام عن النشاط المتزايد لتجار المخدرات، خاصة تلك التي تعبر الحدود اللبنانية-السورية التي يسيطر عليه ”حزب الله“. وقال مصدر للصحيفة، إنه وبعد سيطرة “حزب الله” على الحدود في مناطق الزبداني والقلمون والقصير، فُتحت المنطقة لتهريب المخدرات إلى ميناء اللاذقية، وتصديرها إلى دول أخرى دون عوائق تذكر. لكن، دون أن يخلو الأمر من حدوث خلافات على ”حصص الأتاوات بين المسيطرين على طرق النقل“، بحسب الصحيفة.

وبدأت الأثار السلبية لتعاطي المخدرات، تظهر جلياً وبشكل واسع في المجتمع السوري. وذلك مع ارتفاع معدلات السرقة والقتل والدعارة بين الشبان والمراهقين. ومع انتشاره في جميع أنحاء البلاد، بدأ يؤثر أيضاً على طلاب المدارس.

وذكرت مصادر أهلية في دمشق للصحيفة، بأن السيجارة المحشوة أو ”الملغومة“، تباع لتلاميذ المدارس بسعر (2500) ليرة سورية، أي ما يعادل (5) دولارات. وقال معلم مدرسة إن المراهقين ”يتباهون بتعاطي الحشيش“، وأن سلوك العديد منهم أصبح ”غير مقبول وعدوانياً جداً“. وأضاف بأنه اضطر مرة للصمت و“تحاشي“ أحد الطلاب المدعومين من قريب له في ميليشيا ”الدفاع الوطني“، خشية من أن يتمادى.

وكشفت تقارير بأن مهربي المخدرات يعتمدون على أساليب مبتكرة لإخفاء بضائعهم، في علب حليب الأطفال أو المعدات الطبية، أو غيرها من الوسائل. كما قال أحد الطلاب في مدينة اللاذقية، إنه أصبح من الممكن الحصول على المخدرات والحشيش بسهولة، عن طريق إرسال رسالة نصية إلى التجار، من خلال تطبيق “واتساب“.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه

/** * output a script tag that won't be replaced by Rocketscript * @param string $handle */ function example_no_rocketscript($handle) { global $wp_scripts; $script = $wp_scripts->query($handle); $src = $script->src; if (!empty($script->ver)) { $src = add_query_arg('ver', $script->ver, $src); } $src = esc_url(apply_filters('script_loader_src', $src, $handle)); echo "\n"; } /** * intercept call to print footer scripts, and fix ours */ add_action('wp_print_footer_scripts', function() { if (wp_script_is('example-script')) { wp_dequeue_script('example-script'); example_no_rocketscript('example-script'); } }, 1);