مؤتمر بروكسل للمانحين يخصص (7) مليارات دولار للاجئين والنازحين السوريين

وإجماع على إطلاق عملية سياسية للمشاركة في إعادة إعمار سوريا

جُرف نيوز | وكالات

أعلنت المفوضية الأوروبية التي ترأست بالشراكة مع الأمم المتحدة مؤتمر بروكسل للمانحين اليوم (الخميس)، أن قيمة التعهدات التي أعلنها المجتمع الدولي للاجئين والنازحين السوريين في ختام المؤتمر بلغت (7) مليارات دولار.

وقال المفوض الأوروبي خريستوس ستيليانيدس إن “اجمالي التعهدات بلغ (7) مليارات دولار”، علماً بأن الامم المتحدة كانت قدرت الحاجات للعام 2019 بتسعة مليارات دولار.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت ألمانيا عن مساهمة بقيمة (1,44) مليار يورو في حين أعلن الاتحاد الأوروبي عن مساهمة بقيمة ملياري يورو، وقبل ذلك تعهدت المملكة المتحدة بمبلغ (400) مليون جنيه إسترليني (464 مليون يورو) والنمسا بتسعة ملايين دولار.

العملية السياسية وإعادة الإعمار

وأكدت مجمل التصريحات التي أدلى بها مسؤولو الدول المجتمعين خلال المؤتمر على أن إطلاق عملية سياسية في سوريا بإشراف الأمم المتحدة هو الشرط الأساسي للمشاركة في إعادة إعمار سوريا.

وجددت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني تأكيدها على أن “الأموال التي وفرها الاتحاد الأوروبي لإعادة الإعمار في سوريا لن يتم صرفها إلا إذا بدأت عملية سلام ذات مصداقية في جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة.

وأكد وزير الخارجية البلجيكي ديدييه رايندرز أنه “يجب أن يجلس النظام السوري حول طاولة المفاوضات في جنيف”. وأضافت بلجيكا والعديد من دول الاتحاد الأوروبي الأخرى، وهي فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة والسويد وهولندا والدنمارك، شرطًا آخر هو مكافحة الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة في سوريا.

وشارك في مؤتمر بروكسل الثالث الذي عقد على مدار (3) أيام ممثلين عن (85) دولة ومنظمات حكومية وغير حكومية، وحددت الأمم المتحدة الاحتياجات المالية لسنة 2019 بنحو 5,5 مليار دولار (4,4 مليار يورو) لمساعدة حوالي (5,6) مليون لاجئ سوري خارج بلدهم في تركيا ولبنان والأردن وفي العراق ومصر، في حين قدرت أنها تحتاج إلى (3,3) مليار دولار (2,9 مليار يورو) للنازحين داخل البلاد.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه