وفاة رضيعين في مخيم الركبان بسبب الحصار الذي تفرضه القوات الروسية والنظام

جُرف نيوز | متابعات

حمّلت هيئة العلاقات العامة والسياسية بمخيم الركبان اليوم (الخميس) القوات الروسية وقوات النظام التي تحاصر المخيم، مسؤولية وفاة الطفلة الرضيعة فاطمة عبد الهادي بهاء الدين البالغة من العمر أسبوع، والطفل الرضيع عمر خالد العبد الله البالغ من العمر أسبوعين.

وأشارت الهيئة في بيان إلى أن الحصار أدى إلى شح بالمواد الغذائية وحليب الأطفال ونفاد الأدوية والمحروقات، مؤكدة على أن استمرار الحصار ستزهق حياة الكثير من أطفال المخيم، مطالبةً بإحالة المسؤولين عن الحصار إلى محكمة العدل الدولية بتهمة الإبادة الجماعية.

 

وكانت القوات الروسية وقوات النظام قد فرضت حصاراً خانقاً على مخيم الركبان لإجبار ساكنيه على العودة إلى مناطق سيطرة النظام، الأمر الذي يرفضه النازحون لأنهم يعتبرون النظام وحلفاءه السبب في تهجيرهم.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه