عشرات الضحايا بغارات روسية على مدينة إدلب.. وهروب للسجناء من السجن المركزي (فيديو)  

جُرف نيوز | متابعات

شنت الطائرات الحربية الروسية أمس (الأربعاء) غارات على مدينة إدلب لأول مرة منذ نحو عام، ما أدى إلى سقوط عشرات الضحايا في صفوف المدنيين.

وقال الدفاع المدني السوري إن (4) غارات روسية استهدفت الأحياء السكنية في مدينة إدلب، أسفرت عن مقتل (12) مدنياً وإصابة نحو (50) آخرين بجروح بينهم عدد كبير من الأطفال والنساء.

كما استهدف القصف الروسي السجن المركزي التابع لـ”هيئة تحرير الشام” غرب مدينة إدلب، مخلفاً قتلى وجرحى، إضافةً إلى هروب جماعي للسجناء بحسب فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت وزارة الدفاع الروسية أنها وجهت بالتنسيق مع تركيا ضربات لإدلب، زاعمةً أنها استهدفت مستودعات للطائرات المسيرة والأسلحة تابعة لـ”تحرير الشام ” التي كانت تخطط للشن هجوم على قاعدة حميميم الروسية في اللاذقية.

وبعد عملية تمشيط للمنطقة، أعلنت “تحرير الشام” أنها ألقت القبض على معظم السجناء الذين فروا من السجن المركزي، مشيرةً إلى أن من بينهم أعضاء خلية تعمل لحساب المخابرات الروسية زعمت أنهم وراء تفجيرات شهدتها مدينة إدلب الشهر الماضي وأسفرت عن مقتل (17) مدنياً وإصابة العشرات.

 وقال الدفاع المدني السوري إن غارات للطيران الحربي أمس على مخيم للنازحين في قرية كفرعميم شرق إدلب أسفرت عن مقتل امرأتين وإصابة (19) آخرين، كما طاول قصف مدفعي وصاروخي مناطق متفرقة جنوب وغرب المحافظة.

وعلى مدار الأسابيع القليلة الماضية، صعدت قوات النظام من قصف تجمعات المدنيين في المنطقة المنزوعة السلاح بريف إدلب، مخلفةً عشرات الضحايا في صوف المدنيين، ونزوح الآلاف من المنطقة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه