في مؤتمر بروكسل للمانحين.. ممثلون عن الاتحاد الأوروبي: لن نعمل مع الأسد

جُرف نيوز | وكالات

قالت هيلغا شميد، الأمينة العامة لخدمة العمل الخارجي الأوروبية في افتتاح مؤتمر بروكسل اليوم (الثلاثاء)، إن “الاتحاد الأوروبي لن يعمل مع النظام السوري“ ودعت إلى أن تخرج هذه ”الرسالة القوية“ من المؤتمر.

من جهته قال أرنود كويمين، المدير القطري لمؤسسة “ميرسي كوربس Mercy Corps” غير الربحية في سوريا: ”إن اثنين من بين كل ثلاثة سوريين يعتمدون على المساعدات الإنسانية، بما في ذلك الحصول على الغذاء والمياه النظيفة والمأوى والرعاية الصحية“. فيما دعت الوكالات الدولية نظام الأسد على السماح للمنظمات الإنسانية بالوصول إلى جميع المحتاجين في أنحاء البلاد لمساعدتهم.

وبدأ اليوم مؤتمر بروكسل الثالث لدعم مستقبل سوريا والمنطقة، وهو حدث مدته يومان، وسط تأكيدات بأن الاتحاد الأوروبي سوف يلتزم بالمطالبة بتحقيق التسوية السياسية في سوريا.

وعقد مؤتمرا بروكسل الأول والثاني حول مستقبل سوريا، في عامي 2017 و2018، بمشاركة الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة في رئاستهما، لتمويل المساعدات الإنسانية  للسوريين النازحين داخلياً، واللاجئين في البلدان المجاورة.  

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه