(4) ساعات فقط.. كيف أمضاها بشار الأسد في طهران؟

جُرف نيوز | وكالات

كشفت صحيفة “صباح نو” المقربة من الحرس الثوري الإيراني في تقرير نشرته اليوم (الإثنين)، تفاصيل الزيارة “السرية” لبشار الأسد إلى العاصمة الإيرانية طهران في 25 شباط/فبراير الماضي، والتي امتدت نحو (4) ساعات فقط.

وذكرت الصحيفة أنه في حوالي الساعة التاسعة صباحاً (7.30 بتوقيت سوريا) وصل بشار الأسد برفقة قائد “فيلق القدس” في الحرس الثوري قاسم سليماني إلى مقر المرشد الخامنئي في نهاية شارع فلسطين بطهران، قادماً من مطار مهر أباد بسيارة سوداء رافقها موكب صغير لكنه “مدرب وقوي”.

وبحسب ما ذكرت الصحيفة، لم يعرف الضيوف الذين تم دعوتهم قبل ساعة من وصول بشار الأسد إلى مقر المرشد سوى أنهم سيستقبلون “أحد كبار قادة محور المقاومة”، مضيفةً أنه بعد لقائه “الحميم والحار” بالخامنئي توجه بشار الأسد مباشرةً نحو مكتب الرئيس حسن روحاني، الذي علم بالزيارة قبل يوم واحد فقط.

وفي إشارة إلى استقالة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الذي لم يكن من المدعوين للقاء الأسد، أكدت الصحيفة أن الوفد المرافق للأسد كان محدوداً للغاية، ولم يكن لا وزير خارجية (النظام) ولا سفيره في طهران على علم بالزيارة. و”بالطبع لم يستقل أي منهما بشكل عجول”، حسب وصفها.

وفي ختام تقريرها قالت الصحفية إنه لم يعلن عن الزيارة إلا بعد وصول بشار الأسد إلى القصر الرئاسي في دمشق عبر رسالة وصلت إلى طهران من سليماني الذي رافقه في طريق العودة، معتبرةً أن الحفاظ على سرية الزيارة “سجل انتصاراً استراتيجياً لمحور المقاومة”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه