النظام يهدد بملاحقة كل من ينشر أنباء “توهن من عزيمة الأمة”

جُرف نيوز | منوع

هددت رئيسة النيابة العامة المختصة بجرائم المعلوماتية والاتصالات في دمشق، هبة الله محمد سيفو كل من يذيع في سوريا إشاعات أو أنباء مبالغ فيها من “شأنها أن توهن عزيمة الأمة” بالأشغال الشاقة المؤقتة.

وأضافت سيفو بأن كل سوري يذيع في الخارج أنباء كاذبة أو مبالغ فيها “من شأنها أن تنال من هيبة الدولة أو مكانتها المالية” سيعاقب بالحبس 6 أشهر على الأقل وبغرامة مالية تتراوح من (10 – 2) آلاف ليرة سورية ويمكن للمحكمة أن تقضي بنشر الحكم.

وأشارت سيفو إلى أن كل من يذيع وقائع ملفقة أو مزاعم كاذبة “لإحداث التدني في قيمة أوراق النقد الوطنية أو زعزعة الثقة بمتانة النقد الوطني” يعاقب بالحبس من 6 أشهر إلى 3 سنوات وغرامة مالية تتراوح من (10 – 2) آلاف ليرة سورية.

وكان رأس النظام بشار الأسد قد أصدر في 2018/3/25 القانون رقم (9) القاضي بإحداث نيابة عامة ودوائر تحقيق تختص بالنظر في جرائم المعلوماتية وجرائم الاتصالات في كل محافظة من المحافظات السورية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه