داخلية الأسد تقطع علاقاتها بقائد ميليشيا ومقاول من صافيتا يدعى “الغوار”

جُرف نيوز | منوعات

أصدر وزير داخلية النظام محمد الرحمون قراراً يمنع فيه تعامل “الوحدات الشرطية.. منعاً باتاً.. مع المدعو خضر علي طاهر” أو استقباله لأمور شخصية، حسب صورة متداولة لنص القرار.

ويقود طاهر الملقب بـ”غوار” ميليشيا محلية في منطقة صافيتا تتحكم بحواجز ونقاط تفتيش عدة، إضافة إلى عمله كمقاول ومهرب ومستثمر ملاهي ليلية ومطاعم في المنطقة.

وأثار قرار “الوزير” حالة استهزاء في مواقع التواصل الاجتماعي، واعتبر بعض المعلقين أن الحكومة تتعامل مع “الغوار” كدولة أخرى فتقطع “العلاقات الدبلوماسية معه” دون أن تجرأ على إلقاء القبض عليه ومحاسبته وسجنه.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه