لإجبار قاطنيه على المغادرة.. روسيا ونظام الأسد يمنعان دخول الأغذية إلى مخيم الركبان

جُرف نيوز | وكالات

أغلقت الشرطة العسكرية الروسية وقوات النظام طرق مرور الأغذية والسلع إلى مخيم الركبان للنازحين في مسعى لإجبار قاطنيه على مغادرة المخيم الواقع ضمن منطقة الـ(55) كلم بالقرب من قاعدة التنف التي أقامتها الويات المتحدة في العام 2014.

وأوضح مقيمون في المخيم ومقاتلون في فصائل المعارضة المنتشرة بالمنطقة أن الشرطة الروسية وقوات النظام أقامتا نقاط تفتيش لمنع وصول التجار القادمين من المناطق الخاضعة لسيطرة النظام لإمداد المخيم بالطعام والوقود مما تسبب في ارتفاع الأسعار بشدة وندرة السلع.

وقال قائد فصيل “مغاوير الثورة” التابع للجيش السوري الحر العقيد مهند الطلاع: ”قطعوا طرق الإمداد. منعوا التجار اللي بيجيو المواد الغذائية إلى مخيم الركبان. لا يوجد الآن لا خضرة ولا طحين ولا وقود”، وأضاف أن ”الهدف هو إجبارهم على الخروج من المنطقة بالقوة“، مردداً مخاوف تنتشر على نطاق واسع بين السكان.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت قبل أيام افتتاح ممرين لخروج من يريد من المخيم، إلا أن معظم سكانه فضلوا البقاء على العودة إلى مناطق سيطرة النظام خشية الانتقام منهم أو تجنيدهم.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه