مسؤولون في البرلمان البريطاني: يجب “عدم التخلي عن الحلفاء الأكراد والعرب” في سوريا

جُرف نيوز | وكالات

دعا مسؤولون بريطانيون الولايات المتحدة إلى عدم التخلي عن ”الحلفاء الأكراد والعرب“، الذين قادوا القتال ضد تنظيم داعش في سوريا، محذرين من أن انسحاب القوات الأمريكية من المنطقة، قد يؤدي إلى عودة التنظيم.

ونقلت صحيفة “ذا تلغراف The Telegraph” البريطانية أمس (الأربعاء) عن بوب سيلي، عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان البريطاني قوله، إن قرار الرئيس الأمريكي بالانسحاب من سويا هو ”أمر غريب وقصير النظر“.

وبحسب ما ترجمت جُرف نيوز عن الصحيفة، فإن سيلي أشار إلى أن ”الدول الغربية تدين للمقاتلين الأكراد والعرب“، ويجب أن ”نكون مستعدين لتسديد هذا الدين“، والتأكد أنهم لن يتركوا تحت رحمة داعش، أو نظام الأسد.

ومن المتوقع أن تعلن ”قوات سوريا الديمقراطية“ خلال الأيام المقبلة عن هزيمة تنظيم داعش في سوريا، مع سيطرتها على عدد من المناطق في جيب داعش الأخير شرق ديرالزور، وتسليم مئات المقاتلين في التنظيم أنفسهم لـ“قسد“ خلال الأيام الأخيرة. وذلك بعد نحو (4) سنوات ونصف، من الحملة العسكرية ضد التنظيم في العراق وسوريا.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه