في ألمانيا: القبض على مسؤولين في مخابرات النظام

جُرف نيوز | وكالات

ألقت الشرطة الفيدرالية الألمانية اليوم (الثلاثاء) القبض على اثنين من مسؤولي مخابرات النظام السابقين، بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية، في سابقة هي الأولى من نوعها، باعتقال مسؤولين من أجهزة أمن النظام. 

وقال ممثلوا الادعاء إن الرجلين وهما (أنور. ر – 56 عاماً) كان مسؤولاً في أحد الفروع الأمنية للنظام، والثاني (إياد. أ – 42 عاماً) قاد مجموعة متخصصة باعتقال معارضي النظام، قبل تسليمهم للأجهزة الأمنية.

وبحسب ما نشر موقع  “شبيغل أون لاين SPIEGEL ONLINE” وترجمت عنه جُرف نيوز،  فإن الرجلين متورطان بأعمال اعتقال وتعذيب وقتل، طالت معارضين للنظام، بين العامين (2011-2012) قبل أن يهربا إلى ألمانيا، ويتقدما هناك بطلب اللجوء.

وكانت السلطات الألمانية قد أصدرت في حزيران/يونيو الماضي، مذكرة اعتقال دولية بحق رئيس إدارة المخابرات الجوية في نظام بشار الأسد، جميل حسن، المتهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية تضمنت عمليات اعتقال وقتل تحت التعذيب، طالت مئات السوريين في الفترة الممتدة بين شهر  نيسان 2011 وآب 2013.

وتستند مذكرة الاعتقال على الأدلة والصور التي سربها “قيصر” إلى خارج سوريا، لعشرات الآلاف من المعتقلين الذين قضوا تحت التعذيب في سجون الأسد. حيث ما تزال جهود حقوقيين سوريين قائمة في المحاكم الألمانية والدولية لملاحقة مرتكبي أعمال التعذيب الممنهج التي ارتكبت في سجون النظام.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه