الساحل اليوم: صفعات وشد شعر بين معلمتين في مدرسة.. وهجوم بالقنابل على مدرسة أخرى

جُرف نيوز | منوع

أصيب مدير ومعلم اللغة العربية، بجروح متوسطة، خلال هجوم شنه طالب في الصف الحادي العشر برفقة والده، على مدرسة بقرية سرسيان قرب صافيتا بريف طرطوس.

وقالت صفحات محلية في فيسبوك، إن الطالب طعن مدير مدرسته بسكين، فيما ألقى أبوه قنبلة يدوية بباحة المدرسة. 

وفي مدرسة أخرى بقرية عين شقاق في ريف جبلة، وإثر شجار بين ابنيهما تعاركت معلمة اللغة الإنكليزية مع معلمة العلوم بشد الشعر والصفعات المتبادلة، أمام الطلاب والمعلمين الآخرين، قبل أن تتدخل شرطة الناحية.

وفي مدرسة لؤي محفوظ، بالمشروع العاشر بمدينة اللاذقية، تطورت ملاسنة على خلفية نزاع عائلي، بين معلمتين متزوجتين من شقيقين، إلى شتائم وشد شعر وضرب بين المعلمتين اللتان تعملان في المدرسة نفسها، إلى أن استدعيت دورية من الأمن الجنائي، لفض النزاع. 

وتعد استباحة المدارس من قبل الطلاب والأهالي والمعلمين، وعناصر الميليشيات، ظاهرة شائعة في المناطق الواقعة تحت سيطرة النظام.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه