لبنان.. المرعبي يرفض تسليم وزارة اللاجئين السوريين لخلفه “المقرّب” من نظام الأسد

جُرف نيوز | وكالات

امتنع الوزير السابق لشؤون اللاجئين السوريين في لبنان معين المرعبي أمس (الجمعة) عن تسليم الحقيبة الوزارية لخلفه الجديد صالح الغريب، لأنه وبحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام لبنانية “لا يسمح لنفسه القيام بتسليم الوزارة لممثل نظام بشار الأسد في هذه الحكومة”.

ولم يخفِ المرعبي في تصريحاته، عتبه على رئيس الوزراء سعد الحريري لتسليمه الوزارة إلى فريق محسوب على نظام الأسد، معرباً عن خشيته من ممارسات ملتبسة تجاه اللاجئين بعدما سلّم الملف إلى مقرّب من النظام الذي قام بقتلهم وتهجيرهم.

ورد كل من “الحزب الديمقراطي اللبناني”، الذي ينتمي إليه الغريب، وحزب “التوحيد العربي” الذي أسسه الوزير السابق وئام وهّاب المقرب من النظام وحزب الله، على تصريحات المرعبي بإصدار بيانين منفصلين قالا فيه إنه “لا يشرفهما استلام الوزارة منه”، واتهماه بالفساد والاختلاس والمتاجرة باللاجئين.

وكان رئيس “الحزب التقدمي الاشتراكي” وليد جنبلاط، قد علّق في وقت سابق على قضية تسليم وزارة اللاجئين للغريب بالقول: “لن نتخلى عن موضوع حماية اللاجئين السوريين، ولن نسمح بإرسالهم إلى المحرقة والتعذيب في سوريا.. التحالف الجديد فرض وزيراً لشؤون اللاجئين لونه سوري”.

جدير بالذكر أن الحكومة اللبنانية الجديدة التي أعلن عن تشكيلها الأسبوع الماضي بعد مخاض استمر نحو (9) أشهر، استثنت اللاجئين السوريين من موازنتها لعام 2019، ودعت المانحين الدوليين إلى تقديم المساعدات لهم.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه