وزير الدفاع الفرنسية: اجتماع للتحالف الدولي في ميونخ منتصف شباط الحالي

جُرف نيوز | وكالات

أعلنت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي أمس (الجمعة) أن وزراء دفاع دول التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن سيعقدون اجتماعاً يوم 15 شباط/ فبراير الحالي في ميونخ الألمانية لبحث مستقبل التحالف ما بعد دحر التنظيم في سوريا والعراق.

وقالت بارلي من العاصمة العراقية بغداد إن الحرب على داعش لم تنته بعد، وحذرت من خطر إعادة التنظيم لصفوفه بشكل سري، مشيرة إلى أن مسألة الدواعش الفرنسيين المحتجزين في العراق مطروحة على أجندة مفاوضاتها في بغداد، بحسب ما نقلت وكالة “فرانس برس”.

ورفضت الوزيرة التعليق على عدة فرضيات بشأن مصير الدواعش الفرنسيين المعتقلين لدى “قوات سوريا الديمقراطية” في سوريا، قائلة: “لن أخوض علنا في سيناريوهات يمكن أن تهدد سلامة الفرنسيين، وما أشعر به من مسؤولية في وظيفتي هو تجنب هروب هؤلاء..”.

وكانت “فرانس برس” قد نقلت أمس عن مصدر مقرب من ملف الدواعش الفرنسيين المعتقلين في سوريا قوله إن رحيلهم إلى بلادهم بواسطة قوات خاصة أمريكية بات “احتمالاً مطروحاً بقوة”، وذلك بعد تقارير إعلامية فرنسية أفادت بأن حوالي (150) داعشياً فرنسياً بينهم (90) قاصرا قد تتم إعادتهم إلى بلادهم بواسطة طائرة للقوات الأمريكية.

وفي وقت لاحق نقلت الوكالة عن مسؤولين في “الإدارة الذاتية” قولهم إنه لم يتم احراز أي تقدم في المفاوضات لإعادة عشرات المعتقلين الفرنسيين إلى بلادهم من أماكن احتجازهم في شمال سوريا.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه