البنتاغون ينفي تحديد موعد لانسحاب القوات الأمريكية من سوريا

جُرف نيوز | وكالات

نفى مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” أمس (الخميس) تحديد موعد لسحب القوات الأميركية من سوريا، وذلك رداً على تقرير لصحيفة “وول ستريت جورنال” قالت فيه إن الجيش الأمريكي يعد لسحب كامل القوات من سوريا بحلول نهاية نيسان/أبريل القادم.

وقال توم كروسون مدير مكتب وزير الدفاع الأميركي بالوكالة إن إجراءات خروج الجنود الأمريكيين تنفذ وفقاً لأجندة وتنسيق مع الحلفاء، موضحاً أن عدم الإعلان عن جدول زمني للانسحاب من سوريا مرتبط بتوجيهات القادة العسكريين الانتهاء من القضاء على فلول تنظيم داعش، بحسب ما نقل عنه موقع “الحرة”.

وكانت “وول ستريت جورنال” قد نقلت أمس عن مسؤولين لم تسمهم قولهم، إن إدارة الرئيس دونالد ترامب تعتزم سحب جزء كبير من القوات الأميركية في سوريا بحلول منتصف آذار/مارس، مع إنجاز هذه العملية في أواخر نيسان.

وذكر المسؤولون للصحيفة أنه في الوقت الذي تستعد فيه “قوات سوريا الديمقراطية”، للسيطرة على آخر معقل لتنظيم داعش شرق دير الزور خلال أيام قريبة، ركزت القيادة العسكرية الأمريكية اهتمامها على مسألة سحب العسكريين الأمريكيين في غضون الأسابيع المقبلة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه