بعد اغتيال الحريري.. الملك السعودي السابق لـ بشار الأسد: أنت كذاب

جُرف نيوز | متابعات

قال رئيس الاستخبارات السعودي وسفير المملكة السابق لدى الولايات المتحدة الأمريكية، الأمير بندر بن سلطان في مقابلة أجرتها معه صحيفة ”إندبندنت عربية“، إن الملك السعودي السابق، عبدالله بن عبد العزيز، وصف بشار الأسد بـ“الكاذب“ 3 مرات، بعد مقتل رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري عام 2005.

ونقلت الصحيفة عن بن سلطان قوله، إنه وبعد حادث التفجير في لبنان واغتيال الحريري بأسابيع، اتصل الملك عبدالله ببشار، و“أسمعه كلاماً قاسياً“، فيما كان الأسد ”يقسم بأن لا دخل له“ بمقتل الحريري.

وأضاف: لم يكن السعوديون وحدهم من يشعر بمراوغات الأسد، بل إن أحد أعضاء فريق التحقيق بمقتل الحريري، وهو ألماني الجنسية، أخبر المسؤولين في مقر الأمم المتحدة بعد عودته من دمشق، أن مترجم ضباط بشار الأسد، لم يكن يترجم الأسئلة والأجوبة بشكل صحيح، وبأنه جرى تفتيشهم قبل دخولهم ولم يتمكنوا من التسجيل.

وتابع الأمير السعودي، أن بشار الأسد تمكن من زيارة السعودية بعد وساطات، بسبب رفض الملك عبدالله لقاءه عدة مرات. وروى أن الملك عبدالله قال لبشار حينها: ”أنت كاذب ثم كاذب ثم كاذب“، بعد نفي الأسد بأن تكون له علاقة بمقتل الحريري.

وتحدث بن سلطان أيضاً عن تهيئة الأجواء لبشار الأسد، ليبدأ جولاته وعلاقاته بالدول الغربية، قائلاً، لم يبق شيء يمكن أن تفعله السعودية أو الملك عبدالله أو أنا لـ“الولد هذا“، حتى نضمن بقاء سوريا قوية ونظامها قوياً إلا وفعلناه. غير أنه تبين بعد ذلك، بحسب بن سلطان، حجم الشعور بالخيبة تجاه الأسد، و“انقلابه على الجميل السعودي“، على حد قوله.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه