صفحات موالية تنعي “الشاعرة” والمقاتلة السابقة بميليشيا “الدفاع الوطني” لينا إبراهيم

جُرف نيوز | منوعات

نعت صفحات موالية، المقاتلة السابقة في صفوف ميليشيا “الدفاع الوطني” لينا علي ابراهيم، التي توفيت أمس (الخميس) في مشفى بمدينة طرطوس، متأثرةً باختلاطات إصابة حربية، تسببت بشلل طرفيها السفليين، أصيبت بها على جبهة حي القابون قبل (5) سنوات.

ونالت إبراهيم، وهي خريجة معهد تعويضات سنية، من قرى صافيتا بريف طرطوس، شهرة محلية واسعة في السنوات الماضية، إثر ظهورها المتكرر على كرسي متنقل، تلقي كلمات تأييد في مهرجانات، قبل أن تبدأ بسلسلة رسائل علنية،  تعبر فيها عن “حلمها الكبير” بلقاء بشار الأسد.

وقبل تحقق “الحلم”،  كتبت إبراهيم “قصائد” حربية في ديوان سمته “حي على الزناد”، تحض فيه على التطوع في صفوف قوات الأسد، الذي التقته لاحقاً، ليوقع “الديوان”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات متوقفه